منتديات الدعوة و التبليغ
*** السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ***
هذة الرسالة تفيد بأنك غير مسجل فى منتدي الدعوة والتبليغ يمكنك الدخول او التسجيل ان شئت.


منتديات الدعوة والتبليغ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهل الدعوة والتبليغ رحمة وسلام لتبليغ الاسلام
تم افتتاح منتدى الدعوة والتبليغ بمصر ونرجوا من زوارنا الكرام المساهمة فى انشاء هذا المنتدى فهى خير صدقه جاريه وجزاكم الله خيرا
" قال صلى الله عليه وسلم : "... فليبلغ الشاهد الغائب ، فرب مبلغ أوعى من سامع
دعمك الينا هو التسجيل والمشاركة حتى نوضح للامة كلها من هم اهل الدعوة والتبليغ بحكمة ورحمة

شاطر | 
 

  مذاكرة معنى التوحيد ...من كتاب جامع الأصول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mz
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 28/08/2008
العمل/الترفيه : طالب

مُساهمةموضوع: مذاكرة معنى التوحيد ...من كتاب جامع الأصول    الأحد نوفمبر 14, 2010 12:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم
مذاكرة معنى التوحيد : الشيخ راشد الجدوع
توحيد الخالق عز وجل هوجمع القلب على الله خوفا ورجاءا وتوكلا ومحبتا
لكن نحن نتكلم عن نواقض التوحيد قبل أن نتكلم عن التوحيد
ما هو التوحيد حتى نتكلم عن نواقضه ؟
والتوحيد هو جمع القلب على الله تعالى ...حتى لا يخاف العبد إلا ربه ...ولا يرجوا إلا ربه... ولا يحب إلا ربه وفي ربه ...لا يعتمد إلا على ربه
وهذا لا يكون إلا إذا صنعنا الجو الإيماني لكي نتعرف على الله
لان الله لا يمكن أن يعبد حقا إلا إذا عرف حقا معرفة إيمانية قلبية مضبوطة بمعرفة علمية عقلية
لان المعرفة العلمية العقلية مجردة عند اليهود والنصارى وعند إبليس والكفار ما تنفع صاحبها بدون أن تكون مسبوقة بمعرفة إيمانية قلبية
فلا بد أن نعرف الله مُنعما حتى نحبه... ونعرفه واعدا حتى نرجوه ...ونعرفه متواعد حتى نخافه ...ونعرفه قادرا حتى نتوكل عليه سبحانه
نسمع ونتكلم كثيرا عن نعم الله علينا حتى يعظم حبنا له
ونسمع ونتكلم عن وعده حتى يعظم رجاءنا فيه
ونسمع ونتكلم عن وعيده حتى يعظم خوفنا منه
ونسمع ونتكلم عن قدرة الله حتى يعظم يقيننا وتوكلنا عليه سبحانه
وهذه النعم الثلاث نعمة الإيجاد والإمداد والإسعاد الله تعالى
الله أوجدنا في أحسن تقويم ...وأمدنا بنعم لا تعد ولا تحصى ..ثم أسعدنا بهذا الدين ومفردات الدين
ثم الوعد في الدنيا والوعد في البرزخ ويوم القيامة على النعيم والوعد في الدنيا والبرزخ ويوم القيامة على النار وكذلك قدرة الله في النفس والكون ومع الأنبياء والصحابة
نتكلم عن مظاهر قدرة الله حتى يعظم يقيننا على الله عز وجل
لان الله خلق الكون بقدرته ثم نظم الكون بسنته
فأخفى سنته في قدرته وستر قدرته في سنته
فالبصر يرى السنة وينقطع بها عن القدرةأما البصيرة تخترق بصاحبها جدار السنة إلى القدرة فيدرك العبد أن خلف هذه المخلوقات خالق فاعل حقيقي مطلق وان المخلوقات التي نراها فعلها مقيد بأمر الله ومشيئته سبحانه
ونحن الآن ما أصبحنا نتعرف على الله بآياته ومخلوقاته لماذا بسبب الجو الغافل لأنه يقطع الإنسان بالمخلوق عن الخالق ويقطعه بالدنيا عن الآخرة فيصبح الإنسان في دوامة معجب بالمخلوقات ومنقطع عن الخالق ومعجب بالدنيا ومنقطع بها عن الآخرة فيعبد المخلوقات من دون الله ويرجو هذه الدنيا وتقطعه عنه الآخرة
أما التوحيد... فهو أفراد الله جل وعلا بالعبودية
علينا نحقق لا إله إلا الله ...أي لا معبود بحق إلا الله والتوحيد...
أن تتبدل قلوبنا ومقصدنا من المخلوق إلى الخالق وتتغير الوجهة من الدنيا إلى الآخرة .
ويتغير الطريق من طريق المال إلى طريق الإيمان والأعمال الصالحة
فلا بد أن يكون همنا خالقنا ... في زوجتي وأولادي ومالي وفي الجميع ....الله سبحانه .
انشد رضاه وانشد مراده في كل شيء ....ماذا مراد الله في زوجتي أنا أسعى في مراد الله من زوجتي قبل مرادي منها
وأسعى في مراد الله في أولادي قبل مرادي منهم وأضحى بمرادي منهم ومن الجميع من اجل مراد الله منهم لا بد أن يرى الله أن همي هو مراده من الناس .
مراد الله أن يعبد أن يطاع أن يعرف فيكون هذا هو شغلي الشاغل اشتغل على زوجتي وأولادي وإخواني ووالدي وأقاربي وكل الناس أن يعرفوا ربهم فيطيعوه ويعبدوه فإذا كان هذا هو مرادي فالله يحقق مرادي منهم
ولهذا الدعوة هي بوابة التوحيد
وأرضيةالتوحيد بدون الدعوة لا نستطيع أن نصنع الجو الإيماني لنا الذي دائما يعظم الله ويتكلم عن الله في الناس ....يكسب أربعة أشياء :
1- يعظم الله في عينه . 2- ثم يعظم في عين الله .
3- يعظمه الله في أعين الناس 4- يعظم الله في أعين الناس

[b]والذي يترك الدعوة يحرم عن هذه الفوائد العظيمة :

1- يسقط من عين الله 2- ثم يسقط من أعين الناس
3- يصبح الإنسان ضعيفا هزيلا

[b]فالذي يخرج في سبيل الله يرزقه الله عقلا سليما ولسانا حكيما وقلبا رحيما ثم يشق طريقه في الدعوة بفرح وسرور لان قلبه على الناس كقلب الأم على أولادها

أما الذي لا يتربى على الدعوة والتوحيد فيتعامل مع الناس بغضب وشدة وحدة
لماذا لأنه لا بد ان نمزج جهدنا بالغيرة على الإسلام والرحمة على الناس بعض الناس يغلب جانب على جانب فتجده يغار على الإسلام فيكفر ويأتي بالشدة والعنف " ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك "
لا بد أن نتربى على التوحيد الخالص بعد ذلك نتربى على ضوابطه وحدوده ونواقضه
أما الإنسان الذي ما عرف ما هو التوحيد ...يبدأ بالنواقض قبل التوحيد.

[b]الله يريدك كلك لا يريد بعضك يريد يكون حبك له خوفك منه وكل رجاءك فيه وكل اعتمادك عليه وليس تحت أديم السماءإله يعبد اشد من الهوى

" افرايت من اتخذ اله هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشواة فمن يهديه من بعد الله "
فلا بد أن نتخلص من جميع الأصنام التي تناقض أصل الدين والتوحيد وتناقض كمال التوحيد
لان الأصنام نوعين أصنام شبهات وأصنام شهوات
فالعلم يكشف للإنسان أصنام الشبهات
والإيمان يكشف للإنسان أصنام الشهوات
فبعض الناس في العلم بحر وليس عنده شيء من أصنام الشبهات... يعرف الصوفية والبدع والخرافات والرقى والتمائم وغيرها بدقة ولكنه عنده بحر من أصنام الشهوات... فتجده دائما يعظم الدنيا وأهل الدنيا وتجده دائما يدور في فلكهم ويرجوا نفعهم ولا ينكر عليهم وتجده دائما يرقع أخطائهم وعندهم أخطاء كالجبال ولكنه يبحث لهم عن مخارج شرعية وهذا يثبتهم على ما هم عليه ولهذا وجوده معهم بدون دعوة إقرار لهم على ما هم عليه من باطل نسال الله السلامة
ولهذا لا بد العلم والإيمان العلم يكشف أصنام الشبهات والإيمان يكشف أصنام الشهوات .
نسال الله لنا ولكم السداد وصلى الله على نبينا محمد .
مذاكرة ..
من كتاب جامع الأصول لإحياء جهد الرسول صلى الله عليه وسلم في الدعوة والتبليغ
لا تنسونا ...من الدعاء
خادم الدعوةوالأحباب: أبومصعب حما
[/b][/b][/b]
[b][b]
[/b][/b]



____________•°||«ِالـــتـــوقـــيـــع «||°•____________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dawa7.yoo7.com
 
مذاكرة معنى التوحيد ...من كتاب جامع الأصول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الدعوة و التبليغ :: المنتديات العلميه :: زاد الداعي الى الله-
انتقل الى: